شباب اخويه


    man hatha ale aja

    شاطر
    avatar
    hizni dinkha hanna
    اداري المنتدى
    اداري المنتدى

    الميزان عدد المساهمات : 112
    نقاط : 251
    السٌّمعَة : 9
    تاريخ التسجيل : 06/05/2009
    العمر : 35
    الموقع : linkoping
    العمل/الترفيه : a5okom bl a5awea

    man hatha ale aja

    مُساهمة  hizni dinkha hanna في الخميس مايو 21, 2009 4:21 pm

    أيها الرب يسوع, انا احتاج اليك.
    اشكرك من اجل موتك على الصليب, من اجل خطاياي.
    انا اعترف بخطاياي, و اتوب عنها.
    أفتحُ ألان باب قلبي, و أقبلك مخلصاً و رباً على حياتي.
    تربع على عرش حياتي, و أجعلني ذالك ألانسان الذي تريدني ان اكونه أمين.
    avatar
    marwa
    عضو فعال ومميز جدا
    عضو فعال ومميز جدا

    العذراء عدد المساهمات : 80
    نقاط : 130
    السٌّمعَة : 24
    تاريخ التسجيل : 09/05/2009
    العمر : 28
    الموقع : لينشوبنك السويد

    رد: man hatha ale aja

    مُساهمة  marwa في الجمعة مايو 22, 2009 3:10 am

    تسلم حزني عالصلاة كلش حلووووة وعاشت ايديك cheers
    avatar
    arkan
    مدير عام
    مدير عام

    الميزان عدد المساهمات : 68
    نقاط : 3077
    السٌّمعَة : 2016
    تاريخ التسجيل : 29/04/2009
    العمر : 36
    الموقع : www.tella4all.com
    العمل/الترفيه : مدير موقع

    رد: man hatha ale aja

    مُساهمة  arkan في الجمعة مايو 22, 2009 4:22 am

    عاشت ايدك حزني كلمات روعه
    avatar
    morooj
    عضو فعال ومميز جدا
    عضو فعال ومميز جدا

    الميزان عدد المساهمات : 76
    نقاط : 122
    السٌّمعَة : 22
    تاريخ التسجيل : 10/05/2009
    العمر : 26

    رد: man hatha ale aja

    مُساهمة  morooj في الجمعة مايو 22, 2009 10:39 am

    تسلم حزني صلاة رائعة بصراحة Exclamation Exclamation Exclamation
    avatar
    ayad_esho
    اداري المنتدى
    اداري المنتدى

    العقرب عدد المساهمات : 97
    نقاط : 208
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 03/05/2009
    العمر : 36

    رد: man hatha ale aja

    مُساهمة  ayad_esho في الجمعة مايو 22, 2009 11:38 am

    عاشت يدك اخ حزني على الكلمات الريعة
    اخوك اياد

    I love you Embarassed
    avatar
    amyr_moshye
    مشرف عام
    مشرف عام

    العذراء عدد المساهمات : 197
    نقاط : 273
    السٌّمعَة : 27
    تاريخ التسجيل : 09/05/2009
    العمر : 36
    الموقع : السويد

    رد: man hatha ale aja

    مُساهمة  amyr_moshye في السبت مايو 23, 2009 3:36 pm

    عاشت ايديك حزني على الصلاه
    avatar
    Carlos__
    مشرف عام
    مشرف عام

    القوس عدد المساهمات : 131
    نقاط : 225
    السٌّمعَة : 39
    تاريخ التسجيل : 12/05/2009
    العمر : 107
    الموقع : In Your Heart <3
    العمل/الترفيه : PC

    رد: man hatha ale aja

    مُساهمة  Carlos__ في السبت مايو 23, 2009 3:39 pm

    shokran Hezni ..
    avatar
    hizni dinkha hanna
    اداري المنتدى
    اداري المنتدى

    الميزان عدد المساهمات : 112
    نقاط : 251
    السٌّمعَة : 9
    تاريخ التسجيل : 06/05/2009
    العمر : 35
    الموقع : linkoping
    العمل/الترفيه : a5okom bl a5awea

    رد: man hatha ale aja

    مُساهمة  hizni dinkha hanna في الإثنين مايو 25, 2009 5:59 pm

    بعدما قام الجنود بتسمير الرب يسوع على الصليب،
    تلفظ يسوع سبعة جُملٍ ندعوها بـ "كلمات يسوع السبع الأخيرة على الصليب".

    هذه الكلمات (الجُمل) تستمد أهميتها كونها آخر ما نطق به ربنا قبل إتمام مشروعه ألخلاصي،وهي تلقي ضوءً مركزاً على تعاليمه، مؤكدةً هدف مجيئه بالجسد من أجل الفداء،فتلخص لنا بهذا رغبات قلبه كأنها إجابة يسوع على سؤال لم يُسأَلونه وهو:ما هي وصيتك ألأخيرة لأحبائك قبل إعدامك ؟

    يمكن تقسيم هذه الكلمات لأربعة فئات:

    1.كلمة موجهة للجميع (لله، وللمؤمنين ولغير المؤمنين):
    § "لقد تم" يوحنا 19.

    2.كلمات يوجهها الى الله ألآب: والحوار مع ألآب هو بعينه الصلاة وهذه الجمل هي:
    § "اَغفِرْ لهُم يا أبـي، لأنَّهُم لا يَعرِفونَ ما يَعمَلونَ" لوقا 23
    § "يا أبـي، في يَدَيكَ أستَودِعُ رُوحي" لوقا 23
    § "إيلوئـي، إيلوئـي، لما شَبَقْتاني" مرقس 15 ومتى 47/27.

    3.كلمات يوجهها للمؤمنين خاطب بها أمه مريم ويوحنا الحبيب ولص اليمين:



    §"فقالَ لأُمِّهِ: «يا اَمرأةُ، هذا اَبنُكِ». 27 وقالَ لِلتلميذِ: «هذِهِ أُمُّكَ»" يوحنا 19:26
    §"الحقَّ أقولُ لكَ: سَتكونُ اليومَ مَعي في الفِردَوسِ" لوقا 23.

    4.كلمة يوجهها لجميع البشر:
    § "أنا عطشان"




    هذه الكلمات السبعة التي تفوه بها الرب من على الصليب.


    لكن هنالك كلمة أخرى،
    كلمة ثامنة،
    وهذه الكلمة الثامنة يمكنك حتى الآن الإصغاء إليها
    هذه الكلمة هي يسوع نفسه - "كلمة الله" المعلقة على الصليب،
    هذه الكلمة تهمس بالقلوب المستعدة لسماعها اليوم كما همست بقلب لص اليمين آنذاك
    هذه الكلمة لا تزال معلقة!
    نعم معلقة على عتبة بيتك
    معلقة على عتبة قلبك
    تقرع منتظرة أن تفتح لها لتدخل فتصبح روح وحياة جديدة لك




    فهل لديك الاستعداد، مثل لص اليمين،
    أن تنسى مشاكلك وتفتح قلبك ليسوع ليدخل ويقول لك
    "اليوم ستكون معي ..."
    أو "اليوم دخل الخلاص هذا البيت"،
    أم لا يزال يسوع ينتظر الجواب بصرخة أنا "عطشان"،
    "لقد أتممت" العمل وها أنا واقف عاطل عن العمل
    أنتظر لتفتح لي قلبك ؟
    ألا تعتبرني آهلاً أن أدخل بيتك؟
    ألا أستحق أن أنال جزءاً من حياتك التي تملأها بمشاريعك وهواياتك ومشاغلك؟
    أم هذه أفضل مني ؟


    تكلم معي فأنا عطشان لك،
    أنت تبحث عن السعادة
    لكنك تسعى وراء أهداف عندما تحققها تشعرك بالسعادة المؤقتة بل الوهمية والزائلة
    ألا تعرف أني أنا هي السعادة الحقيقة نفسها التي أنت تبحث عنها
    ألا تعرف أني أنا أيضاً أبحث عنك لكني لا أستطيع الاقتراب منك أكثر مما تسمح لي
    فطالما أنا خارج قلبك أستطيع أن أحميك،
    لكن لن أحييك وأسعدك إلا عندما تفتح لي باب قلبك لأدخل وأحوِّل نظراته باتجاهي لتراني وتستمتع بيّ.
    لتعيش الآية "ذوقوا وانظروا ما أطيب الرب"



    يمكن بهذه اللحظة التي أنت فيها الآن أن تتغير حياتك لأن هذا ما أريده وأتوق إليه
    لماذا لا تخرج من ذاتك من تذمرك ومن آلامك لتلاقيني،
    كما فعل لص اليمين الذي إرتفع فوق آلام الصلب والبرد وارتعاش الموت
    ليرفع نظره باتجاهي أنا المعلق على صليب بجانبه
    فلاقاني ونال الخلاص والسعادة الأبدية
    avatar
    hizni dinkha hanna
    اداري المنتدى
    اداري المنتدى

    الميزان عدد المساهمات : 112
    نقاط : 251
    السٌّمعَة : 9
    تاريخ التسجيل : 06/05/2009
    العمر : 35
    الموقع : linkoping
    العمل/الترفيه : a5okom bl a5awea

    رد: man hatha ale aja

    مُساهمة  hizni dinkha hanna في الإثنين مايو 25, 2009 6:01 pm

    الوداعة والمسامحة... كنز المسيحية وجوهر الحياة

    الوداعة في المسيحية كنز من كنوز المؤمن بها تتجلى الروح، وتسموا، ومن خلال الوداعة والمسامحة يستطيع كل من يتعامل معك أن يكتشف انك مسيحي، ليس بالاسم بل بالواقع العملي، لان المسيحية ليست ديانة تكتب في هوية الأحوال المدنية بل هي حياة يعيشها المؤمن الحقيقي، متسربلا بثوب العفة والطهارة، التي سكبتها علية نعمة المخلص والفادي يسوع المسيح في حياة المؤمن.
    الوداعة هي سلاح قوي قادر أن يدخل القلوب ويغيرها لتكون رقيقة وممزوجة بالطيب أنها قوة خارقة قادرة أن تجعل من المرء رجلا عفيفا ومباركا ومحبوبا من جميع الناس.
    فليكن لسانك عذبا وكلماتك لطيفة ممزوجة بالدعة، تقطر حبا لكل إنسان في جميع أحوالك، وفي أشغالك، في معاملتك مع رؤسائك او مرؤوسيك كي تحتفظ بمحبة الجميع لك. لا تتذمر ولا تتضجر، ولا تبد أدنى شكوى في عمل الخير، لا تظهر الكآبة متى أصابك سوء، أو وجهت إليك كلمة قاسية قد تكون فيها إهانة لك، بل كن مثالا للطاعة والاحتمال والمسامحة في كل شيء.

    يقول الحكيم: "ليكن كلامكم كل حين بنعمة مصلحا بملح لتعلموا كيف يجب أن تجاوبوا كل واحد". ومتى أديت جميع أعمالك بوداعة ورضا وبشاشة ولطف صار كل ما لديك سهلا، وأمكنك إتمامها بلا تعب ولا عناء، لأنك تكون في سلام ولا يعرف الضجر له مكانا في نفسك، لكن إن كنت قاسيا في الكلام ومتعجرفا في الجواب، فانك لا تحتمل نقائص الآخرين وتضجر لأتفه الأمور، تسأم نفسك وتتضايق روحك وتشعر بحزن داخلي يجعلك تهمل وتتكاسل، ويصعب عليك اقل الأشياء شأنا، بل تكون مثالا سيئا لكل من يراك.
    إن تكلم احد معك بحدة وغيظ، فلا تعامله كما عاملك، بل جاوبه بوداعة ولطف، وإن لم يمكنك ذلك في هذا الوقت لشدة هياجه، فتشاغل عنه وكأنك لم تسمعه، ولا تظهر على وجهك اشمئزاز أو ضجر، لأنه لا يليق بك أن تطفىء نيران المحبة الملتهبة بقطرات من الماء قليلة، لا تتكلم بهياج ولا بغيظ ولا بصوت مرتفع، بل احتفظ بسلامة قلبك وسكون عقلك وهدوء ضميرك. لا تفقد نفسك السلام والاطمئنان لأمور لا طائل تحتها، تضرك ولا تفيدك. لا تجمع حطبا على نار غضب غيرك، ولا ترفض توبيخ أحد.
    إن العدو يسعى كثيرا كي يشعل نار الخصام بينك وبين إخوانك، فلا تساعده في احتدامها ولا تزد اضطرامها وتمدها بالحطب بكلامك وحدتك، بل أخمدها حالا وأطفئها واطرد الخصام من قلبك، لا تترك شر الغيظ يتولد نفسك، ولا تدع الشمس تغرب على غيظك. إياك أن تثلم المحبة وتجرح الوداد بشيء، بل عالج كل شيء باللطف والدعة، وإذا أساء إليك أخوك فاصفح عنه وسامحه واحسب أن ما قد حدث هو هفوة صغيرة فرطت منه، سببها العدو لزرع بذور الخصام، لا تحقد عليه أو تفكر في الانتقام منه، بل اعتبره عضوا من أعضائك، والعضو لا يقتص من عضو آخر آلمه، ولم نر قط إنسانا قلع أسنانه لأنها عضت لسانه، ولا من ينتقم من قدمه لأنها زلت وعثرت في الطريق فتهشم احد أعضائه. إن لم تغفر لمن أساء إليك، فلا تستطيع أن تقول لله: اغفر لنا ذنوبنا كما نحن أيضا للمذنبين إلينا.
    لا تفرح بسقوط احد ولا بذمه ولا بظهور نقيصة فيه ولا بحصول ضرر له، بل احفظ في قلبك كل محبة وسلام لمحبيك وللذين يسيئون إليك، ولا تقل كما فعل بي هكذا افعل به، أرد على الإنسان مثل عمله، بل احفظ ذلك التعليم: أحبوا أعداءكم باركوا لأعينكم، أحسنوا إلى مبغضيكم، وصلوا من اجل الذين يسيئون أليكم ويضطهدونكم، لكي تكونوا أبناء صالحين، تطيعون الله، فانه يجعل شمسه تشرق على الأشرار والصالحين، وينزل المطر على الأبرار والظالمين. لأنكم إن أحببتم الذين يحبونكم فأي اجر لكم؟ ألا يفعل حتى الخطاة ذلك؟ وإن رحبتم بإخوانكم فقط فأي فضل لكم على الآخرين؟ ألا يفعل الخطاة أيضا ذلك. فكونوا إذن كاملين كما أن ألهكم الذي في السماوات كامل
    avatar
    nazar_m_n
    عضو فعال ومميز جدا
    عضو فعال ومميز جدا

    الجدي عدد المساهمات : 106
    نقاط : 185
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 07/05/2009
    العمر : 35

    رد: man hatha ale aja

    مُساهمة  nazar_m_n في الأربعاء مايو 27, 2009 1:29 pm

    +
    ----
    -عاشت ايديك على الصلاه
    avatar
    hizni dinkha hanna
    اداري المنتدى
    اداري المنتدى

    الميزان عدد المساهمات : 112
    نقاط : 251
    السٌّمعَة : 9
    تاريخ التسجيل : 06/05/2009
    العمر : 35
    الموقع : linkoping
    العمل/الترفيه : a5okom bl a5awea

    الإنسان وسقوطه وفدائه

    مُساهمة  hizni dinkha hanna في الأربعاء يونيو 03, 2009 5:11 pm

    الإنسان هو كائن مخلوق مصنوع على صورة الله ومثاله.ولكن بتعدي آدم وسقوطه، دخلت الخطية إلى العالم. تخبرنا كلمة الله في رومية 3: 23 إذ الجميع أخطأوا وأعوزهم مجد الله. وفي رومية 3: 10 "كما هو مكتوب أنه ليس بار ولا واحد." لقد أتى يسوع المسيح، ابن الله، لكي يبطل أعمال إبليس باذلاً حياته وسافكاً دماه ليفدي ويسترد الإنسان مرة أخرى لله. (رومية 5: 12؛ رومية 3: 23؛ رومية 3: 10؛ 1يوحنا 3: Cool.
    الخلاص هو عطية الله للإنسان وهو شيء منفصل عن الأعمال وعن الناموس وهو عامل بنعمة الله بالإيمان بيسوع المسيح وبذلك تكون الأعمال مقبولة لدى الله. (أفسس 2: Cool. الحياة الأبدية والميلاد الثاني
    إن الخطوة الأولى التي يقوم بها الإنسان لينال الخلاص هي الشعور بالأسف المؤدي إلى التوبة. أما الميلاد الثاني فهو متاح لكل إنسان وعندما يتم قبول يسوع المسيح كمخلص، يحدث الخلاص وينال الإنسان الميلاد الثاني وتحيا روحه إلى الأبد. (2كورنثوس 7: 10؛ 1يوحنا 5: 12؛ يوحنا 3: 3-5).[center][b]
    avatar
    hizni dinkha hanna
    اداري المنتدى
    اداري المنتدى

    الميزان عدد المساهمات : 112
    نقاط : 251
    السٌّمعَة : 9
    تاريخ التسجيل : 06/05/2009
    العمر : 35
    الموقع : linkoping
    العمل/الترفيه : a5okom bl a5awea

    ولادة الأحلام والرؤى

    مُساهمة  hizni dinkha hanna في الأربعاء يونيو 03, 2009 5:14 pm

    من المهم أن يكون لدى كل منا رؤى وأحلام لأننا نضل إن لم يكن هناك ما نسعى لتحقيقه. لقد خلقنا الله ليكون لنا أهداف في الحياة لذلك علينا أن ننظر لما هو أبعد من المكان الذي نحن فيه واقفون.

    والأحلام والرؤى ما هي ببساطة إلا أمل في غد أفضل. وعندما يزرع الله في قلوبنا بذرة ما تكون هذه البذرة بمثابة "احتمال" وليس "واقع" ما لم يتم العناية بها بطريقة مناسبة.

    ما أكثر الأوقات التي يحاول فيها الرب غرس شيء ما في قلوبنا ولكننا نفشل في إنمائه لأننا لا نصدق أن الرب يعني ما يقول وهنا علينا أن نتذكر أن الحلم أو الرؤيا لا يمكن أن يتحولا إلى حقيقة ما لم نقبلهما في قلوبنا أولا وهذا يشير إلى أفكارنا.

    علينا أن نؤمن بإمكانية تحقيق الأمر وعلينا أيضا أن نقبله في أفكارنا فإن قبلنا الفكرة فلا زال أمامنا فترة الحمل التي يجب أن نمر بها أولا قبل أن يتحقق الحلم. إن فترة الحمل تتميز بالكثير من التخطيط والإعداد لقدوم هذا المولود ولكن إبليس يفعل كل ما بوسعه لكي يجهض هذه الأحلام والرؤى.

    لدى الله رؤية لحياتك يشتاق أن يغرسها في قلبك فلا تسمح لأحد أن يجهضها بل اعمل على تحقيق كل ما وضعه الرب في داخلك

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يوليو 16, 2018 10:29 am